نبذة عن كلية القانون

إن كلية القانون بجامعة الشرقية تسعى لأن تكون الوجهة الأولى والمثلى لطلاب القانون سواء كانوا من سلطنة عمان أم من خارجها.

وحرصا منها لتحقيق ذلك كانت رؤية الكلية وهدفها الأسمى أن تخرج جيلا ملما بالقوانين، متمكنا على تحليل نصوصها، قادرا على المنافسة في الوظائف القانونية المتاحة.

ولأجل ذلك حرصت الكلية بادئ ذي بدء على استقطاب الكفاءات القانونية (الأكاديمية منها أو الفنية) ممن لهم باع كبير في العمل الأكاديمي القانوني أو ممن لهم خبرة قضائية أو تحقيقية أو استشارية، يلي ذلك اختيار المناهج الدراسية المناسبة لكل قانون يدرسه الطالب مع تحديث هذه المناهج بما يلائم ما يستجد من القوانين، علاوة على ذلك فقد حرصت الكلية  بأن يكون للتطبيق العملي مكانا بارزا في خطتها الدراسية فكان هناك موادا للتطبيق سواء كانت المادة في تطبيق القوانين العامة أو الخاصة، ليكون ما يحصل عليه الطالب من معارف قانونية تطبيقا واقعا يتمرس عليه.

ولأجل ذلك كله وحتى يستوعب الطالب العملية القانونية بكل جوانبها سواء الأكاديمية أو التطبيقية، سواء التابعة للقانون العام أم الخاص، سواء ما يخص العمل بالمحاكم أم يخص العمل الاستشاري، سواء كان الفهم للقوانين للعمل القضائي أم للوظائف التابعة له؛ فإن الكلية ستنشئ محكمة صورية كنموذج حقيقي للمحاكم العمانية لأجل تطبيق المفهوم القانوني والعملية القانونية على حد سواء، كما أنها ستنشئ عيادة قانونية تعمل على تقديم الاستشارات القانونية كخدمة للمجتمع سواء كانت عبر وسائل التواصل الاجتماعي أم عبر مكاتب تابعة للجامعة لتمرين الطلاب التعامل مع القانون والناس وتحت إشراف الكفاءات العلمية والمهنية لذلك، ليتخرج الطالب من كلية القانون بجامعة الشرقية وقد رضع من لبان القانون وثديه ونشأ وترعرع ملما بكل جوانبه ليشبّ بعدها في خدمة وطنه ومجتمعه.