الرَّؤْيةُ

تَتطلّعُ كُليّةُ الآدَابِ والعُلومِ الإنْسَانيّةِ إلى إثْراءِ المَعْرِفةِ العِلميّةِ، وغَرْسِ القِيمِ الإنْسانيّةِ التي تَقُودُ نحوَ تَنميةِ المجتمَعِ العُمانيّ: اِجْتماعيًّا واقْتصَاديًّا وحَضَاريًّا.

الرِّسَالَةُ

تَعمل كُليّةُ الآدَابِ والعُلومِ الإنْسانيّةِ على صَقْلِ المَهَاراتِ المتَخَصِّصةِ مِنْ خِلالِ أساليبَ وطُرقِ تَعْليمٍ متقدمةٍ، وتَحْفِيزِ الأبْحَاثِ والأنْشَطَةِ المُصَاحِبَةِ تحقيقًا للتنميةِ الاجتماعيّةِ.

أقسام كلية الآداب والعلوم الإنسانية